top of page
  • temrazalaa

علاء تمراز : الإقتصاد السعودي يدعو للتفاؤل

Updated: Feb 19, 2021

لقاء مع مجلة الرجل للحديث حول مستقبل الإقتصاد السعودي





تعتبر شركة ساماكو الوكيل الحصري لعلامات أودي، فولكس فاجن، بورشه، وبنتلي بالمملكة العربية السعودية، وهي إحدى شركات مجموعة النهلة الـقـابـضـة الــتــي تعتبر واحــــدة من أكبر الشركات العائلية ذات الثقل ً الاقـــتـــصـــادي بـالـمـمـلـكـة الـعـربـيـة عــددا ً السعودية والـتـي تضم أيـضـا من الشركات متنوعة النشاطات ً كبيرا ً الاقتصادية، وقد تم تصنيفها مؤخرا ضـمـن أفــضــل مـئـة شــركــة سعودية وضمن أفضل بيئة عمل، لاسيما بعد وذلــك بعد ً كبيرا ً أن حققت نجاحا استحواذها على وكالة بنتلي العريقة وتـجـديـد علاقتها الاستراتيجية مع مجموعة VW العالمية، وتتطلع الشركة باستمرار لتحقيق أهدافها، ومــن أهــم العناصر الأسـاسـيـة التي تجعلها تحقق الأهــداف هو توظيف الكفاءات العالية التي تتمتع بالقدرة القيادية والخبرة الكافية لتحقيق طموحاتها، ومع توسع أعمال الشركة فـي قـطـاع الـسـيـارات قـامـت بتعيين الـسـيـد عـــلاء تــمــراز مــســؤول مالي لخططها ً أول لـلـشـركـة ومـهـنـدسـا الاسـتـثـمـاريـة المستقبلية والـتـي تتطلب خبرة مالية عالية.


وعلاء تمراز يحمل شهادة ماجستير في العلوم المالية من جامعة جراند كانيون بولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية وتدرج في مناصب مالية كبيرة خلال رحلته العملية إلى أن تم تختياره كالمسؤول المالي الأول لشركة ساماكو، والتقته «عالم الرجل» وخلال هذا الحوار تحدث عن عالم المال وعن رؤيته لقطاع السيارات في المملكة العربية السعودية، والخطط المالية والاستثمارية للشركة لتطويرها وتحديثها.

■ بــدايــة حـدثـنـا عــن نـتـائـج أعــمــال الــشــركــة لـلـعـام الماضي؟ ُ إن نتائج الأعـمـال للعام الماضي كانت «مرضية» في ظل ظروف صعبة واجهتها شركات السيارات، ولكن الشركة تتطلع لتحقيق معدل مبيعات أفضل هذا العام مع وصول طرازات جديدة لكافة الوكالات لاسيما علامة بنتلي العريقة.


■ هـل لديكم خطط لتمويل شـراء الـسـيـارات بشكل مباشر من قبلكم؟ نحن لسنا شركة مالية، صحيح لدينا قـدرة مالية ولكن كما تعلم أن برامج التمويل تحتاج إلى عناصر عديدة منها الترخيص من مؤسسة النقد، ولكن هذا لا يعني أننا ليس لدينا برامج تمويلية، على العكس لدينا علاقة أكثر من ممتازة مع العديد من البنوك التي تقوم بتمويل برامج بيع السيارات لعملاءنا وهذا ً في مبيعاتنا، وشركة ساماكو منفتحة يساعدنا كثيرا باستمرار لتوفير التمويل اللازم لمبيعاتها وتحاول تأمين أسعار فائدة مغرية لعملاءها مقارنة بما كانت عليه في السابق.


■ مـا هـي أهـم العقبات الـتـي تـواجـه قـطـاع الـسـيـارات بالمملكة، مـن الناحية التمويلية أو التشغيلية أو الاستثماريـة؟ شي طبيعي أن يكون هناك عقبات روتينية في أي عمل أو أي قـطـاع، هنالك عـدة جهات توفر قدر المستطاع الأجـــواء المناسبة والأرضــيــة الصلبة للاستثمار بشكل صحيح ومناسب حسب إمكانيات الوكيل، شركة ساماكو لديها برنامجها المالي الذي يضمن لها على الأقل تحقيق أهدافها وبالتالي تجاوز أي عقبات تواجهها.


■ لاشك أن التوسع في الاستثمار في قطاع السيارات، ً فـي تعزيز وخـاصـة الـسـيـارات الـراقـيـة، يساهم كـثـيـرا مكانة العلامة التجارية فـي الـسـوق وزيــادة الطلب، نرجو أن تحدثنا بإيجاز حول استثماراتكم الحالية والمستقبلية بالمملكة؟ لايـخـفـى عـلـى أحـــد أن الاسـتـثـمـارات الـتـي نقوم بـهـا بشكل مستمر لــدى شـركـة سـامـاكـو هـي من ً أهـم الخطط الاستراتيجية التي نقوم بها وقريبا ً سيكون لنا تـوسـع فـي شبكة معارضنا بعد جــدا أن استحوذنا على العديد من الـوكـالات الفاخرة، وسيكون لدينا استثمارات مستقبلية لتعزيز وجودنا في سوق السيارات الفاخرة، وبالطبع لن نتوقف هنا فنحن مستمرين بإعداد الخطط التي ستشجعنا على المضي بالاستثمار المجدي والذي يحقق طموحاتنا.


■ مــع بــدايــة كــل عــام يـتـوجـس الـعـامـلـون خـيـفـة من تراجع المبيعات بسبب عوامل اقتصادية، ما حقيقة وصـحـة هـذه الـمـعـلـومـات ونـسـبـة الـتـفـاؤل المتوقعة لهذا العام؟ ليست المرة الأولـى التي تكون هناك مخاوف من هبوط أو تراجع المبيعات في بداية كل عام، هناك ترقب من قبل الجميع، وليست هناك أسباب جوهرية لرفع مستوى التشاؤم في مبيعات السيارات، الأمور تختلف من عام إلى عام، وحجم السوق يرتفع عام بعد عام ولكن تراجع نسبة المبيعات حسب العرض والطلب لكل وكيل وليس بالضرورة ينطبق على جميع الوكلاء. لدينا إحساس بالتفاؤل مبني على متانة الوضع الاقتصادي بالمملكة، وفي ظل الرؤية الاستراتيجية طويلة المدى، لاشك ستشكل قاعدة مهمة لتطوير هــذا الـقـطـاع، وبالتالي نطمئن بــأن هــذا القطاع سيبقى قطاع منتجاً مهماً بالمملكة. ً


■ مـا هـي توقعاتك للمرحلة القادمة مـع بـدايـة هذا العام 2018؟ لنكن صادقين مع أنفسنا والأرقـــام تتحدث، نعم تراجعت المبيعات في العام الماضي ولكن تراجع طبيعي وليس لحد التشاؤم، كما أن الفترة المقبلة من هذا العام ستكون مستقرة إلى حد ما وستشهد ً في اختيار العملاء لأنـواع السيارات ً مغايرا نمطا ً سيكون التي يرغبون باقتنائها، السيدات أيـضـا لهم دور مهم فـي اختيار سياراتهن بعد السماح ً التركيز على السيارات الأقل لهن بالقيادة، أيضا ً لـلـوقـود، البحث عـن تسهيلات الشراء استهلاكا من الناحية التمويلية لأن العميل يبحث عن أسهل الطرق لتملك السيارة وفي الوقت نفسه يبحث عن البرامج الأسهل للسداد.


رابط اللقاء : https://alamarrajol.com/mt-content/uploads/2018/02/Issue-61.pdf

297 views0 comments

コメント

コメントが読み込まれませんでした。
技術的な問題があったようです。お手数ですが、再度接続するか、ページを再読み込みしてださい。
bottom of page